Terra fertilis® نشّطوا مزروعاتكم!

Terra fertilis® هو تعديل عضوي ذي جودة مهنية، وهو مزوّد بدرجة مسامية عالية جدًا، فضلاً عن نسبة عالية من الكربون والمعادن الضرورية لنمو النباتات بشكل سليم. هو منتج طبيعي مصدره غاباتنا الحاصلة على شهادة FSC®، ويوصى به لتحسين نوعية التربة بشكل مستدام وتحسين فعالية الأسمدة.

إن استخدام Terra fertilis®فضلا عن نباتات أكثر مقاومة بشكل طبيعي و إزهار سخي!!

تمتثل منتجاتنا للمقياسين NFU 44-051 و44‎-0551 والمعايير المعمول بها في مجال الزراعة العضوية بموجب RCE رقم 834/2007.

فوائد
Terra fertilis®

خصوبة فيزيائية

  • بفضل مساميته العالية، فإن هذا المنتج يحسّن من قدرة التربة على احتباس الماء
  • يُحسّن التجذير
  • يخفف التربة الثقيلة، ويُثري التربة الخفيفة
  • يحبس الكربون بشكل دائم في التربة

الخصوبة الكيميائية

  • بفضل مساحته السطحية النوعية، فإنه يحسّن من احتباس العناصر المغذية ويحد من الرشح
  • يساعد على موازنة درجة الحموضة ويجعل العناصر المغذية متاحة أكثر للنباتات
  • يحسّن التبادلات بين التربة والنبات

النشاط البيولوجي

  • يحفّز نشاط التربة البيولوجي بفضل دوره المتخصص للكائنات الحية الدقيقة

دورة حياة طبيعية!

يتبع Terra fertilis® دورة

فحمنا النباتي هو فحم ذو جودة عالية ولديه محتوى عالٍ من الكربون. ويتم استخلاصه عن طريق الانحلال الحراري “البطيء” من أنواع الخشب الخالص أو المخلوط

الانحلال الحراري

الانحلال الحراري هو التحلل الكيميائي لمركب عضوي عن طريق زيادة درجة حرارته بشكل كبير، وذلك في جو يفتقر إلى الأكسجين.

يسمح الانحلال الحراري باستخلاص صلب غني بالكربون (اسمه Terra Fertilis)، فضلاً عن الغاز والقطران. ويتم إعادة حقن الغاز والقطران من أجل توفير الطاقة اللازمة للانحلال الحراري، أو أنه يتم استخدامهما لتجفيف الخشب أو حتى إمكانية إنتاج الطاقة الحرارية أو الكهربائية عن طريق عملية التغويز.

الـ TERRA PRETA،

TERRA PRETA، تركة حضارة

أمازونية غامضة

Terra Preta هي تربة من صنع الإنسان، والتي أنشئت قبل أكثر من 2000 سنة من قبل حضارة ما قبل كولومبوس. تم تعديل هذه التربة بحيث تحتوي على الفحم النباتي والنفايات العضوية ومخلفات الفخار، لقد أصبحت هذه الأراضي الأمازونية القاحلة وقليلة الإنتاجية أغنى تربة في العالم.

إن Terra fertilis® هي مستوحاة من هذه الأراضي الغنية للغاية بالفحم النباتي والكائنات الحية الدقيقة، والتي تتجدد بمقدار 1 سم في السنة حتى يومنا هذا.